مدرسة جيل الحرية التجريبية لغات
أهلا بك زائرا وعضوا بمنتداك

محاضرة تدريب مديري المدارس والإدارات بالإدارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

محاضرة تدريب مديري المدارس والإدارات بالإدارة

مُساهمة  Admin في السبت يناير 08, 2011 7:18 pm

مقدمة :
إن مفهوم التخطيط الإستراتيجي من أهم المفاهيم الإدارية التي لاقت استحسانا وانتشارا في السنوات الأخيرة، إيمانا بدوره وأهميته وضرورته في تحقيق النجاح للمؤسسات الاقتصادية والاجتماعية ومنها المؤسسات التربوية.
يهدف التخطيط الاستراتيجى إلى وضوح للرؤية التى غالباً ما تحتاجها عمليات التغيير، كما أن وضوح الرؤية وسيلة جيدة للحصول على دعم الرأى العام للجهود المبذولة لتحقيق تطوير التعليم وتطبيق اللامركزية.

خطة الوزارة :
تقدم وزارة التربية والتعليم خطتها الإستراتيجية ( 2007 / 2012 ) إلى المجتمع المصري عاقدة العزم على ضمان تحقيق نظام حديث لمرحلة التعليم قبل الجامعي بهدف دعم وتشجيع النمو الإقتصادى المستدام وتعزيز الديمقراطية والحرية في عصر يقوم على اقتصاد المعرفة والتنافسية العالمية .

تعريف:
هو خطة مستقبلية طويلة المدى لتحقيق رؤية من خلال رسالة مبنية على قيم مشتركة لجميع المعنيين وهى تحدد سياسات العمل واتجاهاته المستقبلية ويدرس التخطيط الاستراتيجي الواقع بكل أبعاده ومظاهرة من قوة وضعف وتحديات وفروض ويبنى تصورات وأهداف المستقبل بناء على هذا الواقع بما يحقق الرسالة المتوخاة ثم يضع الخطط المستقبلية وفقاً لأيدلوجية المجتمع بعيداً عن الارتجالية أو السطحية وبعيداً عن تجاهل التحديات أو إهمال الفرص المواتية.

أهداف التخطيط الاستراتيجي :
يهدف التخطيط الاستراتيجي إلى :
1- نظرة مستقبلية لتحقيق الرؤية
2- ارتباط الرسالة بتحديات المستقبل.
3- التركيز على الأداء العام دون المشاكل اليومية.
4- استخدام أسلوب التفكير التحليلي.
5- تحديد الأولويات والأساليب والبدائل
6- توظيف الموارد فى ضوء الاحتياجات.

أهم أسباب نجاح التخطيط :
* الدقة في التشخيص * الشمول
* المرونة * الواقعية
* التدرج * الحماس
* الابتكار * روح الفريق
* المتابعة المستمرة

مراحل التخطيط الاستراتيجي :
 تهيئة عامة
 دراسة الواقع (الوضع الراهن) دراسة الأساس(التقييم الذاتي) أين نحن الآن ؟ (تحليل سوات أو أي تحليل آخر) .
 تحديد الاحتياجات وترتيب الأولويات
 تحديد الأهداف.
 تحديد رؤية ورسالة وتطبيقها.
 وثيقة رسالة المدرسة .
 وضع صيغة الإستراتيجية وإجراءاتها .
 تحديد الإجراءات وكتابة الخطة الإجرائية .
 تنفيذ الخطة
 التقييم والرقابة والمراجعة المستمرة .

التخطيط الاستراتيجي للمدرسة :
هو تلك العملية التي يقوم بها المشاركون فى العملية التعليمية فى وضع تصور لمستقبل المدرسة وتطوير الإجراءات والعمليات والوسائل الضرورية لتحقيق ذلك التصور المستقبلي في الواقع وما يرتبط به من الاستجابة لتلك التغيرات الحاصلة فى البيئة الداخلية والخارجية المؤثرة على العمل المدرسي من خلال استخدام الموارد والمصادر بصورة أكثر فعالية.

أولا : الخطوات الإجرائية لوضع خطة مدرسية :
 عمل اجتماع جمعية عمومية لأعضاء هيئة التدريس ، ومجلس الأمناء ، واتحاد الطلبة لنشر ثقافة التخطيط الاستراتيجي.
 تكوين فريق عمل الجودة والتخطيط الاستراتيجي بمعرفة الجمعية العمومية ومجلس الأمناء ويفضل من لديه الدافعية والحماس والرغبة فى العمل التطوعي والولاء والانتماء ويفضل الاستفادة من أصحاب المؤهلات العليا ، والمبعوثين ، والحاصلين على تدريبات مؤهلة لذلك.
 يقوم فريق العمل بنشر ثقافة داعمة للخطة من خلال الملصقات ، الندوات ، اللقاءات ، الإذاعة المدرسية ووسائل الاتصال المختلفة بمؤسسات المجتمع المدني وغيرها.
 إنشاء قاعدة لبيانات المدرسة قابلة للتجديد والتطوير بصفة مستمرة وهى قاعدة بيانات كاملة (داخلية – خارجية) مؤسسات المجتمع المدني – رجال الأعمال .
 الاستفادة من الخبرات والتجارب السابقة مثل المدارس الفعالة ، ومدارس الامتياز المدرسي .
 لصق شعار الخطة فى مكان بارز.

ثانيا : دراسة الأساس :
دراسة الوضع الراهن (الأساس) التقييم الذاتي أين نحن الآن ؟ وذلك من خلال استمارة جمع بيانات المدرسة ولمعرفة أين نحن الآن وما نريد أن نصل إليه فى المستقبل.



ثالثا : تحديد الرؤية والرسالة :
هي آمال وأحلام وطموحات المدرسة التي تتطلع إلى تحقيقها فى المستقبل وعلى إدارة المدرسة وجميع المعنيين تحديد الرؤية والرسالة من خلال الاستبيان والاجتماعات وتبادل الآراء.

رابعا :تحديد الاحتياجات وترتيب الأولويات :
بعد معرفة أين نحن الآن وما نحتاجه للوصول إلى مستقبل جيد بناءً على تحليل النتائج واستمارة جمع البيانات (المدرسة ، الإدارة) يتم ترتيب الأولويات حسب ظروف كل مدرسة.

خامسا :الأهداف :
صياغة الاحتياجات إلى أهداف قابلة للتحقيق وأن تتوافر في الهدف:
 أن يكون محدد وواضح
 قابل للقياس
 قابل للتحقيق.
 واقعي
 محدد بزمن.

سادساً : بناء الخطة :

سابعاً : المتابعة والمراجعة :
لابد أن تكون عملية المتابعة مستمرة وتكون المراجعة على مدار ربع سنوية للوقوف على الإنجازات التي تم عملها ومعرفة ما لم يتم عمله للوصول إلى حلول جذرية له.

بعض أنواع طرق التحليل:
تحليل سوات . SWOT
تعتبر طريقة تحليل سوات من أهم الطرق المستخدمة في عمليات التحليل للمواقف والقضايا والمشاريع التربوية وتتكون الكلمة من الأحرف الأولى للكلمات الأربع التالية باللغة الانجليزية :
 (Strengths) وتعني مناطق القوة
 (Weaknesses) وتعني مناطق الضعف
 (Opportunities) وتعني الفرص
 (Threats) وتعني المحاذير أو التهديدات.
وقد تضاف له التحديات Challenges ويصبح أسم التحليل SWOCT
تحليل PESTDL وهي اختصار للكلمات :
 Political * Economic
 Social * Technological
 Demographic * Legal

تحليل PESTD وهي اختصار للكلمات :
 Political
 Economic
 Social
 Technological
 Demographic

تحليل PEST وهي اختصار للكلمات :
 Political
 Economic
 Social
 Technological
تحليل 7S ANALYSIS وهي اختصار للكلمات :
 Strategy
 Staff
 Structure
 Skills
 Shared Values
 Style of Management
 System

أخيرًا:
 التعليم هو استثمار لأغلى أنواع الموارد ألا وهو المورد البشري.
 الاستثمار في التعليم قضية تتعلق بمستقبل الوطن وأمنه وسلامه الاجتماعي.

وإلى لقاء أخر
فريق التخطيط الاستراتيجي بالإدارة
منقول عن بعض مواقع الإنترنت
[center]
[b]
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 01/01/2011
العمر : 66

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://smels.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى